Whitney
im Treptower Park
Foto Treptower Park Whitney

قصص من منتزهات برلين

تجارب وأفكار مؤثرة

من أجل تآزر واعٍ ومتفهّم

 

أنا ويتني وأتيت من الولايات المتحدة. لقد ولدت في مينيابوليس. إنها مدينة جميلة جدًا لكن لا يوجد فيها ثقافة "الخروج إلى المتنزه". نحن أقرب لنكون سكان المدينة فقط. إنها ليست خضراء كما هو الحال في برلين. أعتقد أنه من الرائع أن يجتمع الكثير من الأشخاص من خلفيات مختلفة معًا في متنزه (تريبتاوربارك) "Treptower Park"

اليوم في طريقي رأيت عائلة كانوا يأكلون الآيس كريم معًا.  يرتدون سراويل قصيرة وقمصاناً وأحذيةً رياضياً. وكانت عائلة أخرى على الجانب الآخر أفرادها كانوا جميعًا يرتدون ملابس رائعة لم أرها من قبل. تغطيهم من الرأس إلى أخمص القدمين. كانت النساء ترتدين الحجاب كما ارتدى رجلان الحجاب، لكن بشكل مختلف. التقوا لتناول الطعام والاستماع إلى الموسيقى. كانت رؤية كلتا العائلتين من خلفيات مختلفة في نفس الحديقة أمرًا رائعًا حقًا بالنسبة لي. يسعدني أن أكون جزءًا من هذا الجو.

لقد جئت إلى برلين بسبب الحب وبقيت بسبب حب المدينة.

Margerita
im Treptower Park
Treptower Park Margarita

قصص من منتزهات برلين

تجارب وأفكار مؤثرة

من أجل تآزر واعٍ ومتفهّم

 

مرحبًا، أنا مارغريتا وأنا الآن في متنزه (تربتاور) "Treptower Park". أمضي يومًا هادئًا مع العائلة، ومع أحد أطفالي.

قبل حوالي الثماني سنوات كنت هنا مع ولدي الأكبر سناً. أرادا رؤية الأسماك، فراحا يبحثان عنها في البركة. انحنى الصغير إلى الأمام حتى سقط في الماء، وغرق. لحسن الحظ، تمكن زوجي من سحبه من شعره ثم أخرجه بسرعة. كانت المياه الخضراء تتساقط من فمه وعينيه وشعره. في هذه الأثناء، كل ما كان يريد معرفته الولد الأكبر هو، ما إذا كان أخاه قد رأى سمكة في الماء!

 في ذلك الوقت كان الولد الأكبر يبلغ من العمر ست سنوات والصغير كان عمره حوالي ثلاث سنوات. لم يكن لدينا ملابس اضافية لتغيير ملابسه. فاضطر الولد الأكبر إلى إقراض أخيه الصغير ملابسه الداخلية حتى لا يضطر إلى الركض عارياً أو مبللاً تمامًا. ومع ذلك، كان يوما جميلاً. كان الطقس ربيعياً لطيفاً. مثل الآن.

Clemens
im Treptower Park
Foto Treptower Park Clemens

قصص من منتزهات برلين

تجارب وأفكار مؤثرة

من أجل تآزر واعٍ ومتفهّم

 

اسمي كليمنس. وأنا من منطقة (برلين-تربتاو) "Berlin-Treptow" وعشت هنا في حي (كيز) "Kiez" لمدة 62 عامًا. أنا أحب هذا الحي. كان جيداً أحياناً ورديءً أحياناً أخرى. في عامي 1981 و1982 أقمنا حفلتين موسيقيتين في المرج الكبير. الحفل الأول كان لباركلي جيمس هارفست، والثاني لبوب ديلان. ظهر الأخير هنا دون أن يقول "مرحبًا" أو "وداعًا". لا أعرف ما إذا كان تحت تأثير المخدرات. شعرنا بخيبة أمل عميقة منه، كشعب في جمهورية ألمانيا الديمقراطية. لكن بالطبع كنا سعداء بحضور هذا الحفل. لم يقم بوب ديلان ببيع تذاكر كافية للحفلة التي أقامها في(فالدبوني) "Waldbühne" إذا كنت لا تبيع تذاكر كافية في برلين الغربية، يأتي للعزف هنا.لقد أحببت روجر ماكغوين أكثر في العرض الافتتاحي. لم أحب بوب ديلان منذ ذلك الحين.

Carina
im Treptower Park
Foto Treptower Park Carina3 169

قصص من منتزهات برلين

تجارب وأفكار مؤثرة

من أجل تآزر واعٍ ومتفهّم

 

أنا كارينا وعمري 34 عامًا. نحن الآن في متنزه (تريبتاوربارك) " Treptower Park" في برلين. لقد عشت هنا لمدة عامين. أحب أن آتي إلى هنا لممارسة الرياضة ولألتقي بالأصدقاء وأحتسي القهوة، وأحب أيضاً مشاهدة ما يفعله الأخرون هنا.

ما أجده لطيفًا جدًا في "Treptower Park" هو وجود العديد من الفنانين الذين يعزفون الموسيقى، ويغنون هنا، وبعض فرق الرقص أو مجموعات اليوجا تلتقي أيضًا. أعتقد أن هذا رائع: كل الأنشطة الرياضية والفنانين.

ما لا أجده رائعًا هنا في الحديقة - وما لاحظته عمومًا في برلين على أي حال - في بعض الأحيان لا تكون المنتزهات نظيفة، خاصة في فصل الصيف. الشباب أو ربما الأشخاص الآخرون يتركون عبوات البيتزا أو أشياء أخرى من حفلاتهم هنا. إنه لأمر مخز بعض الشيء أن يترك الشخص القمامة خلفه.

عندما كنت جديدة هنا في برلين، تفاجأت من كم القمامة كانت صدمة لي. لطالما سمعت مقولة: "برلين فقيرة، لكنها مثيرة"، لكنني الآن أعتقد أن برلين فقيرة وقذرة فقط. إنه لعار. أنا لا أفهم ذلك على الإطلاق. أنا لا أستطيع أن استوعب ذلك!

منذ أن كنت طفلة صغيرة، ربتني عائلتي على ضرورة رمي القمامة في سلة المهملات أو حاوية القمامة. أنا فقط لا أفهم! ربما هو كسل. يجب أن يكون الناس أكثر مراعاة لبعضهم البعض، حتى في كل حفلاتهم هنا في برلين. ربما يجب تحديد وقت معين للحفلات في الحديقة أو قواعد معينة بحيث لا يمكن ترك القمامة هكذا بعد الآن.

ما رأيته في الخارج، ما نجح على سبيل المثال في البرازيل في ريو دي جانيرو، هو أن هناك غرامة. كل شخص يرمي القمامة على الشاطئ عليه أن يدفع غرامة قدرها 100 يورو. للأسف هذه هي الطريقة التي تساعد في بعض البلدان أو المدن. أنا أؤيد فرض غرامة على المخالفين للبيئة. في النهاية، سيكون من الرائع أن يقوم الجميع بتنظيف ما يخلفونه ورائهم. هذه مناشدتي للأشخاص الذين يتركون القمامة هنا.

Bobby
im Treptower Park
Foto Treptower Park Bobby

قصص من منتزهات برلين

تجارب وأفكار مؤثرة

من أجل تآزر واعٍ ومتفهّم

 

أنا بوبي وأنا من ويلز. أنا موسيقي شوارع في برلين وغالبًا ما أذهب إلى متنزه (تريبتاوربارك) "Treptower Park".

 لقد عزفت هنا في كانون الثاني/يناير. كانت تجربة مميزة لأن الطقس كان بارداً جداً. كنت الموسيقي الوحيد الذي يعزف هنا تقريبًا. الناس كانوا متفاجئين جداً وسألوني لماذا أعزف هنا. عندما كانت تشرق الشمس، كانت يدي دافئة بدرجة كافية لأعزف. الآن الطقس لطيف أيضًا. يوجد الكثير من الناس هنا. لكن بالطبع من الصعب التركيز فقط على الموسيقى. أريد أن يتمكن الناس من التركيز على الموسيقى لبضع دقائق والرقص والاستماع إلى كلماتي. أغنيتي (الرينغبان) "Ringbahn" على وجه الخصوص هي قصة عن برلين. دائرة مثل "Ringbahn". في بعض الأحيان عليك أن تخرج عنها وتتنفس. أعزف بغض النظر عن الوقت من العام. شهر كانون الثاني/يناير مميز للغاية لأنه يتعين علينا حقًا العمل من أجل لقمة عيشنا، لكن الأمور سارت على ما يرام هذا العام.a

Belqees
im Treptower Park
Foto Treptower Park Belqees4

قصص من منتزهات برلين

تجارب وأفكار مؤثرة

من أجل تآزر واعٍ ومتفهّم

 

اسمي بلقيس وأنا هنا في متنزه (تريبتاوربارك) "Treptower Park" سألني رجل عجوز لماذا أرتدي الحجاب في هذا الطقس الحار. مع أن الجو لم يكن دافئًا! أجبته باستغراب أن الجو ليس دافئًا. أنا أرتدي الحجاب لسبب ديني.

يجب على الجميع احترام الديانات الأخرى. لا نريد أن يرى الرجال جمالنا أو شعرنا. كل من يريد ارتداء الحجاب يمكنه ذلك. ومن لا يريد، فلا داعي لذلك. أنا أحب حجابي، وعندما أرتديه أشعر بالطمأنينة. يمكنني الذهاب إلى أي مكان وشعور بالأمان يرافقني.

هنا في برلين، حتى الرجال الذين يرتدون التنانير يمكنهم التجول. هذه ليست مشكلة. الجميع في ألمانيا أحرار. لا أريد أن يعاني أي شخص من مشاكل في ارتداء الحجاب لأنني أيضًا أحترم الأديان أو الملابس الأخرى. يعتقد الكثيرون أن الرجال يفرضون علينا لبس الحجاب. لكن هذا ليس صحيحًا. زوجي يقول إنني أستطيع ارتداء أي شيء أريده. أنا حرة. تعلمت في حياتي أنه من المهم احترام الآخرين.